قراءة المزيد



أخي العزيز ...
أختي العزيزة ...
إن أهم و أصعب أمر يمكن أن يعيشه المدمن طوال مسيرته العلاجية و حياته فيما بعد هو الحفاظ على الحماس الأول. 
اغلب المدمنين يعانون من انخفاض الحماس و موته مع الوقت إذا لم يتم تدارك الأمر في وقت مبكر. لان نقص الحماس او موته يجعلك تشعر بالفشل و يجعلك تشعر بالعجز و هذا من الأمور التي يعيشها الجميع. 
لهذا يعد هذا الشعور بالفتور و الملل و العجز من أخطر أعداء مدمني الإباحية و تغلبك عليه يعني انتصارك على الصديق-العدو الذي يرافق كل واحد منا و هو نفسنا. 
هذا الكلام ليس مسألة نظرية بل هو حقيقة يعيشها كل واحد يريد إصلاح حياته. فأنت مدمن لشيء خو في الأصل مرغوب للنفس البشرية العادية بالشكل الطبيعي. النفس تصبح هي الأولى مدمنة و يصبح فطامها صعبا كلما شربت من حليب الإباحية مدة اكبر.
أخي...
أختي...
انتصاركم على أنفسكم و ترويضها هو الحل و كفاحك و ثباتك هو مركب نجاتك. صعب أمر هذا الإدمان صدقوني لكن ليس مستحيلا التخلص منه. الأصعب فيه هو طول الطريق لهذا ابحث لك عن أنيس أو صاحب يعينك فأن لم يكن أنسانا فهواية أو حرفة تنتقل بها من الفراغ إلى العياء و النوم باكرا.
تحياتي إخواني و أصحابي و أبنائي